ღღ F.B.I-T WoOoW ღღ

ღღ Welcome to All of The World i hope u be enjoy ღღ


    ♥♫♥ للأسف غلبت الأحاديث المكذوبة والضعيفة والغير صحيحة .. احذرها ♥♫♥

    شاطر
    avatar
    ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ
    Admin

    عدد المساهمات : 322
    نقاط : 9023
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009
    العمر : 30

    ♥♫♥ للأسف غلبت الأحاديث المكذوبة والضعيفة والغير صحيحة .. احذرها ♥♫♥

    مُساهمة  ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ في الأحد يوليو 11, 2010 5:10 pm


    انتبه (ي) من نشر هذه الرسائل .. فانها بدعةوليست صحيحة.. راح نذكر اغلب الرسائل الموجودة بالمنتديات .. والتي ترسل لنا على الإيميل .

    التحذير من نشر دعاء الإستجابة

    إنتشر في المنتديات دعاء يدعون فيه أنه دعاء إستجابة و تقول على الله تعالى و لا يوجد في الشرع ما يثبت ذلك .

    *** نص الموضوع المشبوه ***

    يدعي البعض أن من له حاجه فعليه الدعاء بهذا الدعاء و سيستجيب الله له و هذا نص الدعاء المفترى ...

    (( اللهم انقطع الرجاء إلا منك وخابت الآمال إلا فيك اللهم لاتقطع رجائي و لا رجاء من يرجوك ياحي ياقيوم في شرق الأرض و غربها ياقريب يابعيد ياشاهد لايغيب اللهم إني أسألك بإسمك الأعظم أن " ..... "" تدعوا هنا بإسم المشكله " و اجعل ذلك مخرجا ومفرجا لي وارزقناه من حيث لا نحتسب ))

    *** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***

    علينا التوضيح اولاً أن مسألة أن الدعاء مستجاب أو غير مستجاب هذا في علم الغيب

    و نحن لا نملك أن نقول أن هذا مستجاب أو غير مستجاب إلا بما بلغنا به رسول الله صلى الله عليه و سلم أما غير ذلك فهو رجم باللغيب و لا يجوز و فيه التقوّل على الله و العياذ بالله

    ليس لأحد أن يسن للناس نوعاً من الأذكار و الأدعية غير المسنونه و الثابته و يجعلها عبادة راتبة يواظب الناس عليها كما يواظبون على الصلوات الخمس بل هذا إبتداع في دين الله لم يأذن الله به .

    قال شيخ الإسلام إبن تيمية (( لا ريب أن الأذكار و الدعوات من أفضل العبادات و العبادات مبناها على التوقيف و الإتباع لا على الهوى و الابتداع فالأدعية و الأذكار النبوية هي أفضل ما يتحراه المتحري من الذكر و الدعاء و سالكها على سبيل أمان و سلامة و الفوائد التي تحصل بها لا يعبر عنها لسان و لا يحيط بها إنسان ))

    (( و أما إتخاذ ورد شرعي و إستنان ذكر غير شرعي فهذا مما ينهى عنه و مع هذا ففي الأدعية الشرعية و الأذكار الشرعية غاية المطالب الصحيحة و نهاية المقاصد العلية و لا يعدل عنها إلى غيرها من الأذكار المحدثة المبتدعة إلا جاهل أو مفرط أو متعد ))
    من مجموع الفتاوى ( 22/510)

    و هنا نود أن نوضح للإخوه أن الدعاء عمومً طيب كما أوضح اهل العلم و لكن لا يجوز تخصيصه كورد يستن به .
    avatar
    ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ
    Admin

    عدد المساهمات : 322
    نقاط : 9023
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009
    العمر : 30

    رد: ♥♫♥ للأسف غلبت الأحاديث المكذوبة والضعيفة والغير صحيحة .. احذرها ♥♫♥

    مُساهمة  ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ في الأحد يوليو 11, 2010 5:12 pm


    التحذير من أن هناك من يدعي بوجود صلاة تسمى
    (( صلاة تسابيح )) في الشرع .

    *** نص الموضوع المشبوه ***

    عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن عبد المطلب : يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله و آخره قديمه و حديثه خطأه و عمده صغيره و كبيره سره و علانيته عشر خصال : أن تصلى أربع ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و سورة ، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة و أنت قائم
    قلت : سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر خمس عشرة مرة ثم تركع فتقولها و أنت راكع عشرا ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا ثم تهوى ساجدا فتقولها وأنت ساجدا عشرا ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا ثم تسجد فتقولها ، عشرا ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ، فذلك خمس و سبعون في كل ركعه تفعل ذلك في أربع ركعات أن استطعت ان تصليها في كل يوم مرة فافعل فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة ، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة ، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة ، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة ))
    " رواه أبو داود و ابن ماجة "

    *** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***

    الحمد لله

    لقد ورد في صلاة التسابيح حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم و حسَّنه بعض أهل العلم ،
    و لكن ذهب كثيرون إلى ضعفه وعدم مشروعية هذه الصلاة .
    وقد سئلت اللجنة الدائمة عن صلاة التسابيح فأجابت :
    صلاة التسابيح بدعة و حديثها ليس بثابت ، بل هو منكر ، و ذكره بعض أهل العلم في الموضوعات .
    (( أنظر فتاوى اللجنة الدائمة م/8 ص/163 ))

    و قال الشيخ إبن عثيمين : صلاة التسابيح غير مشروعة و ذلك لضعف حديثها
    قال الإمام أحمد : لا تصح ،
    و قال شيخ الإسلام ابن تيمية هي كذب ، وقال إنه لم يستحبها أحد من الأئمة و صدق رحمه الله
    فإن من تأمل تلك الصلاة وجد فيها من الشذوذ في كيفيتها و صفتها و وجد فيها الشذوذ في فعلها
    ثم إنها لو كانت مشروعة لكانت مما توافر الروايات على نقلها لكثرة فضلها و أجرها ،
    فلما لم يكن ذلك و لم يستحبها أحد من الأئمة علم أنها ليست بصحيحة .

    و وجه شذوذ عملها كما جاء في الحديث الذي روي فيها يصليها في كل يوم مرة أو في كل أسبوع أو في كل شهر أو في كل سنة أو في العمر مرة وهذا دليل على أنها ليست بصحيحة و لو كانت مشروعة لكانت على وجه مستمر لا يُخيَّر فيها الإنسان هذا التخيير المتباعد المترامي الأطراف و بناء على ذلك فإن الإنسان لا ينبغي له أن يفعلها .
    و الله أعلم .
    (( الشيخ محمد صالح المنجد - فتاوى منار الإسلام 1/203 ))
    avatar
    ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ
    Admin

    عدد المساهمات : 322
    نقاط : 9023
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009
    العمر : 30

    رد: ♥♫♥ للأسف غلبت الأحاديث المكذوبة والضعيفة والغير صحيحة .. احذرها ♥♫♥

    مُساهمة  ღღ♥ DoOoDi Melebari ♥ღღ في الأحد يوليو 11, 2010 5:16 pm

    التحذير من حديث موت الملائكة المزعوم

    *** نص الموضوع المشبوه ***

    و الصلاة و السلام على خير البريه محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم ... قال تعالى في محكم التنزيل (( كل من عليها فان , و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام )) كل من على الدنيا هالك لا محالة إلا الله عز و جل لا إله إلا هو سبحانه .. فسأذكر لكم أحبتي في الله عن كيفية موت الملائكة عليهم السلام ... كما نقل في كتاب ابن الجوزي رحمه
    الله (( بستان الواعظين و رياض السامعين )) .
    مقدمة :
    بعدما ينفخ إسرافيل عليه السلام في الصور النفخة الأولى تستوي الأرض من شدة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعا و تموت ملائكة السبع سماوات و الحجب و السرادقات و الصافون و المسبحون و حملة العرش و أهل سرادقات المجد و الكروبيون و يبقى جبريل و ميكائيل و إسرافيل و عزرائيل ملك الموت عليهم السلام .

    موت جبريل عليه السلام

    يقول الجبار جل جلاله : يا ملك الموت من بقي ؟؟ _ و هو أعلم _ فيقول ملك الموت : سيدي و مولاي أنت أعلم بقي إسرافيل و بقي ميكائيل و بقي جبريل و بقي عبدك الضعيف ملك الموت خاضع ذليل قد ذهلت نفسه لعظيم ما عاين من الأهوال .. فيقول له الجبار تبارك و تعالى : انطلق إلى جبريل فأقبض روحه ,, فينطلق إلى جبريل فيجده ساجدا راكعا فيقول له : ما أغفلك
    عما يراد بك يا مسكين قد مات بنو آدم و أهل الدنيا و الأرض و الطير و السباع و الهوام و سكان السماوات و حملة العرش و الكرسي و السرادقات و سكان سدرة المنتهى و قد أمرني المولى بقبض روحك ! فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام و يقول متضرعا إلى الله عز و جل : يا الله هوّن علي سكرات الموت (( يا الله هذا ملك كريم يتضرع و يطلب من الله بتهوين سكرات الموت و هو لم يعصي الله قط .. فما بالنا نحن البشر و نحن ساهون لا نذكر الموت إلا قليلا )) .. فيضمه ضمه فيخر جبريل منها صريعا فيقول الجبار جل جلاله : من بقي يا ملك الموت : من بقي يا ملك الموت _ و هو أعلم _ فيقول : مولاي و سيدي بقي ميكائيل و إسرافيل و عبدك الضعيف ملك الموت

    موت ميكائيل عليه السلام (( الملك المكلف بالماء و القطر ))

    فيقول الله عز و جل انطلق عز و جل انطلق إلى ميكائيل فيجده ينتظر المطر ليكيله على السحاب .. فيقول له : ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك ! ما بقي لبني آدم رزق و لا للأنعام و لا للوحوش و لا للهوام .. قد أهلك أهل السماوات و الأرضين و أهل الحجب و السرادقات و حملة العرش و الكرسي و سرادقات المجد و الكروبيون و الصافون و المسبحون و قد أمرني ربي بقبض روحك .. فعند ذلك يبكي ميكائيل و يتضرع إلى الله و يسأله أن يهوّن عليه سكرات الموت .. فيحضنه ملك الموت و يضمه ضمه يقبض روحه فيخر صريعا ميتا لا روح فيه .. فيقول الجبار جل جلاله : من بقي _ و هو أعلم _ يا ملك الموت ؟ .. فيقول مولاي و سيدي أنت أعلم .. بقي اسرافيل و عبدك الضعيف ملك الموت .

    موت إسرافيل عليه السلام (( الملك الموكل بنفخ الصور ))

    فيقول الجبار تبارك و تعالى : انطلق إلى إسرافيل فأقبض روحه .. فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل ((و إسرافيل ملك عظيم )) .. فيقول له ما أغفلك يا مسكين عما يراد بك ؟؟ .. قد ماتت الخلائق كلها و ما بقي أحد و قد أمرني الله بقبض روحك .. فيقول إسرافيل : سبحان من قهر العباد بالموت سبحان من تفرد بالبقاء .. ثم يقول مولاي هوّن علي مرارة الموت فيضمه ملك الموت ضمه يقبض فيها روحه فيخر صريعا فلو كان أهل السماوات و الأرض في السماوات و الأرض لماتوا كلهم شدة وقعته .

    موت ملك الموت عليه السلام (( الموكل بقبض الأرواح ))

    فيسأل الله ملك الموت من بقي يا ملك الموت ؟؟ _ و هو أعلم _ فيقول مولاي و سيدي أنت أعلم بمن بقي .. بقي عبدك الضعيف ملك الموت .. فيقول الجبار عز وجل : و عزتي و جلالي لأذيقنك ما أذقت عبادي أنطلق بين الجنة و النار و مت .. فينطلق بين الجنة و النار فيصيح صيحة لولا أن الله تبارك و تعالى أمات الخلائق لماتوا عن آخرهم من شدة صيحته فيموت.
    ثم يطلع الله تبارك و تعالى إلى الدنيا فيقول .. : يا دنيا أين أنهارك أين أشجارك و أين عمارك ؟؟ .. أين الملوك و أبناء الملوك و أين الجبابرة و أبناء الجبابرة ؟؟ أين الذين أكلوا رزقي و تقلبوا في نعمتي و عبدوا غيري ؟؟ .. لمن الملك اليوم ؟؟ فلا يجيب أحد فيرد الله عز و جل فيقول الملك لله الواحد القهار .. اذكروا الله و اتعضوا و جزائنا إن شاء الله جنات النعيم و هذا و الله .

    *** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***

    هذا الحديث كذب على الله و رسوله صلى الله عليه و سلم و منتشر في المنتديات بشكل واسع و الحديث مذكور في كتاب (( بستان الواعظين و رياض السامعين ))‎ و فيه من الأحاديث الضعيفة و الموضوعة لذا وجب التنوية لعدم جوزا نشره .

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه ، أما بعـد :
    فإن الملائكة يموتون كما يموت غيرهم من الأحياء ، و يدل لذلك كما قال القرطبي و إبن حجر قول الله تعالى (( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ )) {القصص: 88} .
    و قال المناوي في (( فيض القدير )) : و أما الملائكة فيموتون بالنص و الإجماع ، و يتولى قبض أرواحهم ملك الموت ، و يموت ملك الموت بلا ملك الموت .
    و لا يبعد أن يعانوا من سكرات الموت كما يعاني منها غيرهم يقول الله تعالى (( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ )) {ق: 19}
    و في البخاري أن الرسول صلى الله عليه و سلم كان يقول (( لا إله إلا الله ، إن للموت لسكرات ))
    و في المستدرك عن عائشة رضي الله عنها قالت (( لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو بالموت وعنده قدح فيه ماء و هو يدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول : اللهم أعني على سكرات الموت )) و الحديث صححه الحاكم و وافقه الذهبي .
    و أما ما ذكر إبن الجوزي في وصف موت الملائكة الأربعة فإنه لم يثبت فيه نص ، و لكن وردت آثار ضعيفة الأسانيد كما قال البيهقي في (( شعب الإيمان )) و إبن كثير في البداية تفيد موت هؤلاء الملائكة الأربعة ، و لم تذكر التفاصيل التي ذكر إبن الجوزي .
    و ليعلم أن أهم ما يتعين الإعتناء به هو تذكرنا للموت و إستعدادنا له و توظيف أوقاتنا و طاقاتنا فيما يرضي الله تعالى حتى نلقاه و هو راض عنا .
    و الله أعلم .
    (( مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه ))



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 10:28 am